الحمل والولادة

ماهي أنواع افرازات الحمل المهبلية وما لونها ومتى تفرز بالصور

افرازات الحمل

هل هناك أنواع مختلفة من افرازات الحمل ؟ وهل تلك الإفرازات تؤثر بشكل سيء على صحة كل من الأم والجنين؟! هذه من التساؤلات التي تثير إنتباه العديد من النساء الحوامل وخاصة مع بداية فترة الحمل، وسوف نتحدث في هذا الموضوع حول افرازات الحمل وتأثيرها على الحمل وأيضًا كيفية تجنب الإصابة بالإلتهابات المهبلية، لذا تابعي معنا لتحمي جنينك من تأثير تلك الإفرازات.

افرازات الحمل وكيفية تجنب مضاعفاتها الخطيرة على الجنين

تعتبر افرازات الحمل من الأمور الأكثر شيوعًا التي تتعرض لها المرأة قبل الحمل بعدة أيام وأثناء وبعد الحمل أيضًا، لكن هناك افرازات مهبلية طبيعية وآخرى غير طبيعية وسوف نوضح الفرق بين افرازات الحمل الطبيعية والغير طبيعية وكيفية تجنب الإصابة بالإلتهابات المهبلية الخطيرة.

حسب ما ورد في العديد من الدراسات والبحوث الطبية التي تناولت هذا الموضوع والتي أكدت أن الإفرازات المهبلية الغير طبيعية تترك المضاعفات الجانبية الخطيرة على كل من الأم والجنين ولذلك من الضروري متابعة تلك الإفرازات حتى لا تحدث أى مضاعفات.

افرازات الحمل
ما هي افرازات الحمل وتأثيرها على الجنين
  • افرازات الحمل الطبيعية

تعتبر افرازات الحمل مادة لزجة رقيقة ذات رائحة خفيفة ولها لون حليبي، وبعض النساء يعتقدن أن استخدام الدش المهبلي قد يساعد في التخلص من تلك الإفرازات او القضاء على رائحتها.

لكن سيدتي، استخدام الدش المهبلي أو التامبون قد يؤثر على المهبل ويعرضه إلى الجراثيم الخارجية وأيضًا يؤثر على توازن إفراز تلك الإفرازات. يُمكنك استخدام الفوط الصحية فهي آمنة الإستخدام وتجعلك تشعرين بالراحة؛ وفي حالة ملاحظة أى تغير في الإفرازات عليك التواصل مع الطبيب المختص على الفور.

  • افرازات الحمل الغير طبيعية

غالبًا ما تكون افرازات الحمل الغير طبيعية صفراء أو خضراء اللون وأيضًا مصاحبة برائحة نفاذة وكريهة لا تُطاق، بسبب تلك الإفرازات تزداد لديك الرغبة في الحكة وقد تلاحظين أن لون تلك المنطقة تحول إلى اللون الأحمر. وقد تتعرض المرأة إلى هذا النوع من الإفرازات نتيجة للإصابة بالعدوى المهبلية أو أحد الأمراض التي تُنقل جنسيًا.

إذا كنتِ تعانين من هذا النوع من افرازات الحمل فعليك التوجه إلى طبيبك على الفور؛ لأن تلك الإفرازات قد تسبب لكِ المزيد من المضاعفات الجانبية الخطيرة من بينها النزيف والشعور بالآلام الشديدة مع التقلصات وأيضًا الشعور بالحرقة عند التبول، وقد تلاحظين زيادة الرطوبة في ملابسك مع رائحتها الكريهة.

افرازات الحمل
افرازات الحمل وأنواعها ومتى تفرز

ما هي أنواع افرازات الحمل المهبلية ؟

  • الإفرازات البيضاء الغزيرة

وهذا النوع من الإفرازات تتعرض له النساء الحوامل في بداية الحمل ويصاحبها إرتفاع في درجة حرارة المهبل وغالبًا ما تعاني المرأة من العدوى والحرقان وأيضًا الحكة الشديدة.

  • الإفرازات الغزيرة اللزجة

هذه الإفرازات المهبلية اللزجة ذات لون رمادي ويصاحبها رائحة كريهة للغاية، هذا بالإضافة إلى أنها تسبب في الحكة المزعجة، وقد تؤثر بشكل سيء للغاية على صحة الجنين ولذلك من الضروري الإنتباه إليها.

  • الإفرازات الصفراء

وهذه الإفرازات المهبلية تترك رائحة كريهة للغاية، هذا بالإضافة إلى أنها تعتبر من العلامات الأكثر شيوعًا التي تدل على إصابة المرأة الحامل بإلتهابات في الرحم، وأيضًا هذا النوع من افرازات الحمل يُشكل خطرًا كبيرًا على صحة الجنين وصحة الحامل أيضًا لذا من الضروري التوجه على الطبيب المختص لعلاج هذه المشكلة.

افرازات الحمل
افرازات الحمل وتأثيرها على الجنين
  • الإفرازات الدموية

هذه الإفرازات تكون مصاحبة بقطرات من الدم وغالبًا ما تتعرض لها المرأة الحامل في الشهور الأولى من الحمل، وفي هذه الحالة أيضًا من الضروري إستشارة طبيبك للتعرف على وسيلة العلاج التي تناسبك.

ما هو السيلان الأبيض وتأثيره على الحمل؟

أشار الأطباء المتخصصين إلى أن السيلان الأبيض ما هو إلى سائل حليبي اللون لزج ويصاحبه رائحة خفيفة إلى حد ما، وغالبًا ما تتعرض المرأة الحمل لهذا النوع من افرازات الحمل بسبب زيادة تدفق الدم حول المهبل، وهذا النوع من الإفرازات يزداد أيضًا مع إقتراب فترة المخاض.

وإذا كنتِ تعانين من زيادة إفراز هذه المادة يُمكنك اتخاذ الإحتياطات اللازمة على سبيل المثال؛ الإهتمام بتنظيف المهبل جيدًا حتى يبقي جافًا طوال الوقت وأيضًا الحرص على التنظيف بإستخدام الصابون العادي ولكن انتبهي حتى يدخل المنظف إلى المناطق الداخلية حتى لا تصابين بأى نوع من الإلتهابات أو البكتيريا والخطيرة وأيضًا حتى تتجنبي خروج الروائح الكريهة.

هل يمكن للمرأة الحامل تجنب الإصابة بالإلتهابات المهبلية؟

بالطبع، يُمكن للمرأة الحامل تجنب الإصابة بالإفرازات الغير طبيعية عن طريق الإهتمام بنظافة المهبل بشكل دائم وحمايته من الإصابة بأى عدوى فطرية وأيضًا هناك مجموعة من الكريمات والمنتجات التي تساعدك في علاج المشكلة.

افرازات الحمل
افرازات الحمل وتجنب الاصابة بالالتهابات

أيضًا يمكنك إتباع التعليمات التالية وهي تساعدك في تجنب الإصابة بالإلتهابات المهبلية من بينها ما يلي:

  1. احرصي على النظافة الشخصية بشكل دائم وبالأخص بعد الإنتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية.
  2. عليكِ الإنتظام في تناول اللبن الطازج خالي الدسم من نظامك الغذائي؛ لأنه يحتوي على مجموعة من المكونات الغذائية المطهرة التي تحمي الجسم من الإصابة بالعدوى.
  3. ارتدي ملابس قطنية داخلية حتى تمتص الإفرازات وتمنع تسربها.
  4. تجنبي الأطعمة الغير صحية التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون الغير صحية، وأيضًا ابتعدي عن تناول المنبهات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل القهوة والشاي وغيرها.
  5. أيضًا تجنبي ارتداء الملابس اليقة حتى تمنحي خلايا الجسم الفرصة للتنفس بشكل طبيعي.
  6. عليكِ الإنتباه أيضًا على تجفيف المهبل والمناطق المحيطة به لأن الرطوبة الزائدة قد تسبب في الإصابة بالعدوى البكتيرية.

على الرغم من أن افرازات الحمل من العلامات الأكثر شيوعًا على الحمل؛ إلا أنه من الضروري متابعتها والإنتباه إليها جيدًا حتى لا تتعرضين إلى أى نوع من المخاطر أو تضري بصحة جنينك.

اترك تعليقاً

السابق
طريقة عمل التشيز كيك البارد بأكثر من طعم بالخطوات والصور
التالي
طريقة عمل الملوخية الخضراء المصرية بالخطوات والصور