المرأة

ايام التبويض ماهي علامتها بعد الدورة وكيفية حسابها بدقة عند المرأة

ايام التبويض

تحرص المرأة كثيرًا على معرفة ايام التبويض خاصة عندما تخطط لحدوث الحمل، لكن عدم معرفة هذا الأمر قد يسبب لكي الإضطراب والمشاكل النفسية بسبب القلق، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن كل ما يتعلق بأيام التبويض وكيفية حسابها وأيضًا الأعراض التي تميز فترة التبويض قبل الدورة الشهرية، تابعي معنا..

ايام التبويض للحمل بعد الدورة الشهرية

حسب ما أظهر الأطباء؛ هناك فترتان من الإباضة الفترة الأولى والتي يُطلق عليها المرحلة الحبيبية وهذه المرحلة تبدأ في اليوم الأول بعد إنتهاء الدورة الشهرية وتستمر إلى أن تحدث الإباضة بالفعل، ولكن هذه أعراض هذه المرحلة ليست ثابتة لدى الجميع فهي تختلف من إمرأة لآخرى.

بينما النصف الثاني من فترة الإباضة فهي مرحلة الجسم الأصفر والتي تبدأ بعد أيام التبويض على الفور وتستمر أيضًا إلى أن تبدأ موعد الدورة الجديدة. لكن هناك بعض العوامل التي تؤثر على النصف الثاني من الإباضة من بينها الشعور بالإرهاق والتعب والإجهاد وأيضًا المعاناة من مرض ما؛ وهذه الأمور سبب في تغيير فترة الإباضة.

ومن العلامات الأساسية التي تحدد ايام التبويض هي مخاط عنق الرحم حيث أن نزول الإفرازات المهبلية اللزجة التي تشبه إلى حد كبير بياض البيض يشير إلى أن المرأة في فترة الإباضة.

ايام التبويض
ايام التبويض عند المرأة وكيفية حسابها

ما هي اعراض فترة التبويض ؟

هناك بعض العلامات التي تظهر على المرأة والتي تنبهها أنها في ايام التبويض من بينها:

  1. الشعور بإرتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم الداخلية من نصف درجة إلى درجة واحدة على الأقل عن الحد المعقول.
  2. ملاحظة ارتفاع في هرمون LH وهو الهرمون اللوتيني.
  3. وجود تغير في مخاط عنق الرحم
  4. زيادة مستوى الإفرازات المهبلية وتشبه إلى حد كبير بياض البيض
  5. تحجر الثديين
  6. انتفاخ في البطن
  7. معاناة المرأة من حساسية تجاه الضوء
  8. الشعور بألم بسيط في أحد جوانب البطن
  9. المعاناة من التوتر والعصبية على المواقف البسيطة وبشكل دائم طوال ايام التبويض .
ايام التبويض
ايام التبويض بعد الدورة وكيفية حسابها

هل هرمونات المرأة تؤثر على ايام التبويض ؟

حسب ما أشار الأطباء المتخصصين هناك بعض التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة أثناء الدورة الشهرية حيث أنه بمجرد أن تبدأ الدورة الشهرية تُلاحظ المرأة إنخفاض مستوى هرمون الأستروجين في الجسم؛ وهذا الهرمون هو الهرمون الأنثوي الذي يساعد في إتمام كافة الصفات الجنسية والأنثوية لدى المرأة.

بعد ذلك يرسل تحت المهاد رسالة إلى الغدة النخامية بجسم المرأة ويحفزه لإنتاج الهرمون المحفز لإنتاج الحبيبات FSH وهذا الهرمون هو المكون الأساسي الذي يساعد في تحويل بعض البويضات الغير ناضجة إلى بويضة ناضجة.

بمجرد أن تتحول البويضات الغير ناصجة إلى بويضة ناضجة؛ تزداد مستويات هرمون الستروجين في الجسم وهذا بدوره يحفز من إنتاج هرمون اللوتيني LH وهذا الهرمون له تأثيره في تحرير البويضة حتى تُكمل مسارها وتصل إلى قناة فالوب وهذه ما تُعرف بفترة الإباضة.

ايام التبويض
ايام التبويض

وخلال هذه الفترة يتم إنتاج هرمون البروجسترون وهو أيضًا هرمون أنثوي يُنتج من الجسم الأصفر ويساعد في زيادة سمك الرحم، وهذا يساعد في إتمام الإستعدادات لتخصيب البويضة وغرسها في جدار الرحم، وإذا حدث حمل في هذه الفترة ينتج الجسم الأصفر هرمون البروجسترون إلى أن تكتمل المشيمة.

في حالة عدم حدوث حمل ينخفض إفراز هرمون البروجسترون وتتمزق بطانة الرحم وينزل دم الدورة وتعاود المرحلة السابقة في تكرار نفسها مرة آخرى.

كيفية حساب ايام التبويض

مع الأسف، لا تدرك العديد من السيدات كيفية حساب وتحديد ايام التبويض وخاصة الحالات التي تعاني من عدم إنتظام الدورة الشهرية.

  • حساب ايام التبويض في حالة إنتظام الدورة الشهرية

إذا كنتِ متأكدة من أن دورتك منتظمة أى أنها تحدث كل “28 أو 25 أو 30” يومًا، فيمكنك حساب ايام التبويض بكل بساطة عن طريق نقص 14 يومًا من ميعاد الدورة الحالية، ومن المفترض أن تبدأ ايام التبويض في اليوم 14 إذا كانت ورتك كل 28 يومًا ويمكن زيادة النطاق ليشمل 12 و 13 و 14 و 15 و 16 يومًا حتى تزيد فرص حدوث الحمل.

  • حساب ايام التبويض في حالة عدم إنتظام الدورة الشهرية

أولًا؛ عليكِ تسجيل موعد الدورة الشهرية لديكِ بإنتظام لمدة 6 أشهر وبعدها قومي بحساب الفترة بين كل دورة والآخرى واختاري أقصر فترة بين الدورتين، وبعد ذلك عليكِ طرح 18 يومًا.

مثلًا؛ إذا كانت الفترة بين الدوات خلال 6 أشهر 27 يومًا عليك طرح 18 ويصبح الناتج 9، بعد ذلك قومي بإختيار أطول فترة بين الدورات خلال أخر أشهر واطرحي 11 يوم، مثلًا إذا كانت اطول فترة 31 يومًا اطرحي 11 يومًا بين الدورات خلال ال 6 أشهر فيصبح الناتج 20 يومًا.

ويُمكنك أيضًا حساب ايام التبويض عن طريق إختبار درجة الحرارة حيث أنه مع إرتفاع درجة الحرارة عن نصف درجة لدرجة كاملة؛ هذا يعني أنكِ في فترة التبويض، ويُمكنك قياس درجة الحرارة عند الإستيقاظ من النوم وقبل القيام من السرير.

اترك تعليقاً

السابق
طريقة عمل الكوارع بالصلصة على الطريقة المصرية خطوة بخطوة بالصور
التالي
مراحل نمو الجنين شهريا من اليوم الأول إلى لحظة الولادة بالتفصيل