الحمل والولادة

احدث طرق لـ كيفية معرفة نوع الجنين في اسرع وقت بعد الحمل

سنتحدث في هذا الموضوع عن كيفية معرفة نوع الجنين بالطرق العلمية الحديثة، وأيضًا يُقدم لكي موقع بمبي بعض النصائح العملية التي تساعدك في الإعتناء بصحتك وصحة طفلك. وهكذا لن تضطري للإنتظار تسعة أشهر حتى تعرفي نوع جنيك كما كان يحدث فيما مضى، بالعكس مع التطور العلمي الذي نشهده الآن يُمكنك معرفة نوع الجنين من الشهور الأولى من الحمل ومن أول يوم.

كيفية معرفة نوع الجنين بالطرق العلمية البسيطة

إذا كنتِ ترغبين في تحضير ملابس طفلك والإستعداد لإستقباله، فما عليك سوى إجراء هذه الإختبارات العلمية، وهذه الإختبارات تمنحك نتائج مضمونة وحقيقة بنسبة كبيرة، وبعدها لن ينتابك القلق حول كيفية معرفة نوع الجنين إطلاقًا.

ومن أفضل الطرق العلمية التي تجيب على كيفية معرفة نوع الجنين ما يلي:

كيفية معرفة نوع الجنين
كيفية معرفة نوع الجنين

أولًا فحص الكروموسومات

وهذا الإختبار يعتبر أكثر الطرق دقة وفعالية، لكن مع الأسف لا يعتمد عليه الكثيرون في معرفة جنس الجنين. ويعتمد فحص الكرموسومات على الجينات الموجودة في جسمك، على سبيل المثال إذا أظهر نتيجة هذا الفحص أنك تحملين نسختين من الكروموسوم X فهذا يعني أنكِ حامل بأنثى.

أما إذا كانت نتيجة الفحص تشير إلى أنك تحملين كرموسوم X وكرموسوم Y فهذا يعني أنكِ حامل بولد.

لكن، كيف يحدث هذا !!!

حسنًا، حسب ما أشارت الدراسات والبحوث الطبية والتي أكدت أن الجنين الأنثى يتكون بعد أن يجتمع حيوان منوي يحمل كرموسوم X مع البويضة التي تحمل دائمًا كرموسوم X، وفي هذه الحالة يتكون جنين يحمل 44 كرموسوم مع كرموسومين من نفس النوع XX.

أما في حالة الجنين الذكر فهو يتكون عندما يلتقي الحيوان المنوى الذي يحمل كرموسوم Y مع البويضة التي تحمل بشكل دائم كرموسوم X فيتكون جنين يملك 44 كرموسوم مع كروموسومين من نوعين مختلفية واحد Y والنوع الآخر X.

لذا، إذا كنتِ في عجلة من أمرك وتتساءلين عن كيفية معرفة نوع الجنين ، فيمكنك الإعتماد على فحص الكرموسومات لذلك.

كيفية معرفة نوع الجنين
كيفية معرفة نوع الجنين

ثانيًا فحص السائل الأمينوسي

أغلب الأطباء والخبراء المتخصصين يوصون بهذا الفحص من أجل معرفة نوع الجنين، لكن الذي يُميز هذا النوع من الإختبارات الطبية أنه يساعد في تحديد إذا كان الطفل مصاب بتشوهات خُلقية أم لا.

ويتم إجراء هذا الإختبار عن طريق أخذ عينة من الرحم بالإبرة وهذا أثناء إجراء تصوير الموجات الفوق صوتية ويُسحب كمية من السائل الأمينوسي المحيط بالجنين.

هذا السائل يحتوي على خلايا الجنين ويحتوي أيضًا على الكرموسومات التي يحملها، ولذلك إجراؤه قد يساعدك أثناء إنشغالك ب كيفية معرفة نوع الجنين.

كيفية معرفة نوع الجنين
كيفية معرفة نوع الجنين

ثالثًَا فحص المشيمة

ويعتمد هذا الفحص الطبي أيضًا على أخذ عينات من المشيمة وفحص الكرموسومات الموجودة به، وله فعاليته أيضًا في التعرف على العيوب الخلقية التي يعاني منها الجنين وهذا لأن المشيمة تحمل نفس التركيب الوراثي الخاص بالجنين.

رابعًا كيفية معرفة نوع الجنين منزليًا

وهذه الطريقة المنزلية واحدة من الطرق التي تساعد المرأة في تحديد نوع الجنين في الشهور الأولى من الحمل دون بذل أى مجهود، وتعتمد على حساب أيام التبويض وفترة إخصاب البويضة. ويُمكن للأم إجراء هذه الطريقة بنفسها وهذا عن طريقة متابعة أيام التبويض في الفترة الأخيرة.

ولتسهيل هذا الأمر عليكِ، يجب أن تدركي أن الحيوان المنوي الذي يحمل الكرموسوم Y يكون أسرع في أغلب الأحيان بسبب قلة وزنه، بينما الحيوان المنوي الذي يحمل كرموسوم X يكون أبطأ لأنه يحمل مجموعة أكبر من جسيمات الطاقة التي تُعرف علميا “الميتوكوندريا”.

وهذا يعني أن المرأة التي تعرف موعد التبويض لديها بدقة واليوم الذي يحدث فيه إخصاب، قد تتمكن من تحديد نوع الجنين بسهولة. وللمزيد من المعلومات؛ يتمكن الحيوان المنوي من الوصول إلى قناة فالوب خلال عشرون دقيقة فقط، بينما يبقي على قيد الحياة لمدة تترواح بين 4 إلى 7 أيام.

كيفية معرفة نوع الجنين
كيفية معرفة نوع الجنين

خامسًا فحص الموجات الفوق صوتية

من الصعب إجراء هذا النوع من الإختبارات الطبية خلال الشهور الأولى من الحمل لمعرفة نوع الجنين، وهذا لأنكِ بحاجة إلى الإنتظار إلى أن تنمو الأعضاء التناسلية للجنين حتى يتمكن الطبيب من معرفة نوعه.

لذا غالبًا؛ يُمكن إجراء فحص السونار في الفترة ما بين الأسبوع السادس عشر من الحمل إلى الأسبوع العشرين، وأيضًا لا تنسي؛ رؤية الطبيب للأعضاء التناسلية تتوقف بشكل كبير على مدى سمك بطن الأم وأيضًا على سرعة تطور الأعضاء الجنسية لدى الجنين.

كيفية معرفة نوع الجنين
كيفية معرفة نوع الجنين

سادسًا فحص الدم

تصل دقة هذا الإختبار إلى ما يعادل 98% تقريبًا ويساعد الأم المتشوقة لمعرفة نوع الجنين في الشهور الأولى من الحمل، ويُطلق على هذا الفحص فحص الأبوة الحديث.

ويُمكن للأم عمل هذا الإختبار الطبي في الفترة ما بين الأسبوع العاشر أو الأسبوع الحادي عشر من الحمل، وتتمثل أهمية هذا النوع من الفحوصات الطبية في أنه يساعد في التأكد من أن الجنين خالي من العيوب أو التشوهات الخلقية وخاصة متلازمة داون.

اترك تعليقاً

السابق
طريقة عمل البليلة المصرية باللبن بالخطوات المصورة
التالي
طريقة عمل البامية الخضراء المصرية بالخطوات