الحمل والولادة

علاج سكر الحمل في الشهر السابع

يحتاج علاج سكر الحمل العناية الشديدة من المرأة الحامل حتى تتمكن من خفض خطورة المضاعفات الجانبية الناتجة عن سكر الحمل ويحتوي علاج سكر الحمل على العديد من الجوانب من بينها النظام الغذائي الذي تتبعه المرأة الحامل وأيضًا النشاط البدني الذي تقوم به ومراقبة الأنسولين وغيرها من الأساليب التي تساعدكِ في علاج سكر الحمل .

علاج سكر الحمل في الشهر السابع

حسب ما أشار الأطباء المتخصصين؛ سكر الحمل من الأمراض الخطيرة التي تُعاني منها المرأة خلال فترة الحمل؛ ولذلك كثيرًا ما يُوصي الطبيب بإتباع تعليمات الطبيب بعناية وحرص شديد حفاظًا على حياة كل من الأم والجنين وتشمل طرق علاج سكر الحمل في الشهر السابع ما يلي:

علاج سكر الحمل في الشهر السابع
علاج سكر الحمل في الشهر السابع
  • جدول حمية سكر الحمل

تعتبر أفضل طريقة تساعدكِ في علاج سكر الحمل وتجنب المضاعفات الجانبية الخطيرة هي إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على المصادر الغذائية التي تُعوض خلايا الجسم بما يحتاجه من العناصر والمركبات الغذائية الهامة دون أن تترك أى تأثير جانبي ضار.

ويشمل جدول حمية سكر الحمل ما يلي:

  1. أولًا؛ عليكِ الإبتعاد عن تناول الحلويات والسكريات والنشويات وغيرها من الأطعمة الغنية بالطاقة.
  2. الإكثار من تناول الخضروات الورقية والفواكه الطازجة.
  3. تناول الحبوب الكاملة كالخبز الأسود وغيرها.
  4. الإبتعاد تمامًا عن تناول المواد الدهنية المشعبة.

علاج سكر الحمل في الشهر السابع

إتباع هذه التعليمات ستساعدك في الحفاظ على معدلات السكر في الدم ضمن مستواها الطبيعي؛ لكن يُفضل الذهاب إلى أخصائي تغذية متخصص إذا كنتِ تعانين من سكر الحمل وهو يضع لكِ جدول حمية سكر الحمل بشكل يُناسب حالتكِ.

  • متابعة نسبة الجلوكوز

إذا تأكدتي من أنكِ تعانين من سكر الحمل، فعليكِ إجراء الإختبارات والفحوصات الطبية بشكل منتظم بما لا يقل عن أربع مرات يوميًا عند الإستيقاظ من النوم وبعد الإفطار وبعد الغداء وبعد وجبة العشاء.

يُمكن القيام بفحص سكر الحمل عن طريق جهاز خاص موجود معه الإرشاد العامة الخاصة بإستعماله، وإذا كانت قراءة الجهاز تشير إلى أن نسبة الجلوكوز عالية فهذا يعني أنك بحاجة إلى علاج سكر الحمل بالأنسولين.

علاج سكر الحمل في الشهر السابع

  • علاج سكر الحمل بالأنسولين

تُفرز خلايا البنكرياش هرمون الأنسولين للتحكم في نسبة هرمون الجلوكوز في الدم، لكن الحالات المصابة بسكر الحمل تُعاني من إنخفاض شديد في مستوى الأنسولين ولهذا قد تحتاج إلى علاج سكر الحمل بالأنسولين.

ويُمكنك الحصول على الأنسولين الصناعي بكل سهولة من المراكز الطبية، وهذه الحقن سهلة وبسيطة الإستعمال وكل ما عليكِ فعله هو إتباع التعليمات الخاصة بإستعمال الأنسولين قبل تناولها.

والطبيب هو من يحدد نسبة الأنسولين التي تستخدمينها في علاج سكر الحمل وفقًا لمستوى الجلوكوز في الدم.

وحسب ما أشارت الدراسات والبحوث الطبية والتي أكدت أن علاج سكر الحمل لا يتوقف على الأنسولين فقط؛ فهناك بعض الحالات التي يكفيها إتباع روتين حياة صحي وتجنب العادات الخاطئة.

  • متابعة الفحوصات خلال الحمل

يجب على المرأة الحامل التي تعاني من سكر الحمل إجراء الفحوصات الطبية بمعدل مرة أو مرتين في الأسبوع على الأقل، وتلك الفحوصات المتكررة قبل الولادة تساعد في قياس جرعات الأنسولين المطلوبة لعلاج سكر الحمل.

وأيضًا غالبًا ما يحذر الطبيب من الحميات الغذائية القاسية أو إتباع الأنظمة الغذائية القاسية لأنها قد تؤثر ويبشكل كبير على معدلات الجلوكوز في الدم.

وعن طريق فحص الموجات الفوق صوتية؛ يتمكن الطبيب من التأكد من أن صحة الجنين بخير والتأكد من أنه لا يُعاني من العيوب الخلقية.

علاج سكر الحمل في الشهر السابع

  • المراقبة خلال الولادة

قد ترتفع معدلات الجلوكوز في الدم خلال الولادة ولهذا من الضروري متابعة الفحوصات خلال الولادة وقياس نسبة الجلوكوز في الدم كل ساعة تقريبًا.

قد تحتاج المرأة الحامل أيضًا إلى الأنسولين أثناء إرتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، أو قد يحتاج الجسم إلى الجلوكوز إذا كان معدله منخفضًا بدرجة كبيرة.

وفي هذه المرحلة قد تعاني المرأة من بعض المضاعفات الجانبية من بينها الولادة المتأخرة وقد تضطر لإجراء الجراحة القيصرية إذا كان وزن الجنين كبيرًا وهناك عسر في الولادة.

اترك تعليقاً

السابق
طريقة عمل العرقسوس المغلي في المنزل
التالي
طريقة عمل البيتزا الايطالية الاصلية خطوة بخطوة