الحمل والولادة

15 عرض لحملك قبل تحليل الحمل .. اعرفيها قبل زيارة الطبيب

قبل تحليل الحمل

عندما تنتظر المرة حادثًا سعيداً فإنها تبحث عن علاماته قبل تحليل الحمل ، خاصة المتزوجات حديثًا، حيث تبدأ المرأة في انتظار حدوثه مع اقتراب الدورة الشهرية، وفي كل مرة تبحث عن الأعراض التي تخبرها بأنها حامل قبل التحليل، وقبل الذهاب للطبيب فإنها تريد أن تطمئن من خلال مجموعة من العلامات التي تشير لاقتراب الخبر السعيد، الآن ” بمبي ” معكِ من اللحظة الأولى يخبرك بكل ما يساعدك على فهم كل ما يحدث لك، والسطور التالية هي المرشد لك في هذه الفترة المهمة من حياتك.

كيف يحدث الحمل ؟

حدوث الحمل هو الشرارة الأولى التي تسبب الأعراض التي تشعر بها المرأة، حيث تبدأ دورة التبويض كل شهر بعد خروج البويضة الناضجة من المبيض في اليوم الرابع عشر تقريبًا من الدورة الشهرية التي مدتها 8 يوم.

تظل البويضة صالحة للتبويض لفترة تصل إلى 24 ساعة، في انتظار التخصيب عن طريق الحيوان المنوي الذي يظل حيًا لعدة أيام.

الحيوانات المنوية النشيطة تتحرك سريعًا لتصل إلى البويضة ويتم الإخصاب، وتبدأ رحلة الحمل، ويبدأ الجسم في إفراز هرمونات الحمل وهما ” الاستروجين والبروجسترون “، ويستمر نمو الجنين.

وخلال أيام قليلة تبدأ السيدة في الشعور بأعراض الحمل، التي تتراوح في شدتها من حالة لأخرى.

الأعراض قبل تحليل الحمل

عندما تعرف المرأة أنها حامل، فإن سعادته تفوق الوصف، لذا فإن البحث المبكر عن الأعراض هو أكثر ما يشغلها، لدرجة أنها تريد رصد العلامات قبل غياب الدورة الشهرية أو إجراء أي تحليل معملي لتأكيد الحمل.

ومن أهم هذه الأعراض التي يمكن أن تشعر بها وترصدها مبكراً، ما يلي:

  • تورم الثدي: يبدو الثدي منتفخًا ومؤلمًا عند لمسه، ويصبح أكثر ثقلاً، مع ظهور أوردة تحت الجلد، ويزيد حجمه وبعد قليل يتغير لون الحلمة، وتتسع الهالة من حولها.
  • البطن المنتفخة: تحدث تغيرات هرمونية سريعة في جسم الحامل، وتبدو البطن ممتلئة، مع حدوث تقلصات وألم ومغص في بعض الحالات.
  • إرهاق ونُعاس: من أعراض الحمل المبكرة، الشعور بالتعب والإرهاق والرغبة في النوم، وذلك بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الجسم، وانخفاض في نسبة السكر وهبوط ضغط الدم.
  • العضلات والساقين: الشعور بألم في العضلات وتقلصات بها، مع ظهور أوردة في الساقين.
  • بقع الدم: الشعور بالمغص والتقلصات من الأعراض الشائعة للحمل في بدايته، وقد تظهر بقع من الدم  الخفيف ذو لون وردي فاتح، تشبه الإفرازات، وذلك يشير لانغراس البويضة المخصبة في الرحم.
  • تقيؤ وغثيان: قد تعاني المرأة من قيء خاصة في الصباح وبعد الاستيقاظ مباشرة، وهو عرض واضح للحمل.
  • تغيرات في الشهية: يبدأ النفور من بعض الأطعمة والروائح، وتفقد المرأة شهيتها وترفض تناول الطعام.
  • صداع: تشعر الحامل بالصداع وعدم التركيز، وعادة يكون صداعًا خفيفًا غير مزعج.

أعراض الحمل الأولى

بالإضافة لما سبق ذكره من أعراض يمكن رصدها قبل تحليل الحمل ، فإنه توجد مجموعة أخرى من العلامات، ومن أبرزها ما يلي:

  • تغيرات في عادات الإخراج: تعاني المرأة من إمساك لم تكن معتادة عليه من قبل، وذلك ينتج عن ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الجسم، وهو ما يسبب بطء في حركة الأمعاء، كما تشعر الحامل بعُسر في الهضم وحموضة.
  • المزاج المتقلب: شعور بالاكتئاب أحيانًا والفرحة والسعادة في أحيان أخرى، من أعراض الحمل المبكرة، تعاني خلالها من تقلبات واضحة في المزاج بدون سبب واضح، مع ميل للبكاء، وذلك بسبب اضطرابات هرمونات الجسم.
  • دوخة وضعف عام: تسبب هرمونات الحمل في هبوط ضغط الدم، وانخفاض نسبة السكر في الدم، وبالتالي يحدث شعور بالدوار والدوخة، وقد يحدث إغماء في بعض الحالات.
  • تغير طعم الفم: تشعر الحامل بتغيرات في التذوق مع طعم معدني غير طبيعي، وهذا أيضًا ناتج عن التغيرات التي تحدث في هرمونات الجسم.
  • انسداد أنف الحامل: تشعر المرأة في بداية حملها بانسداد بالأنف، وهذا من ضمن الأعراض المبكرة التي تحدث مع زيادة هرمون الاستروجين الذي يسبب تضخم في ممرات الجيوب الأنفية.
  • ارتفاع درجة الحرارة: إذا كانت الحامل تتابع الأعراض قبل تحليل الحمل، فمن المفيد أن تقوم بقياس درجة حرارة جسمها بعد الاستيقاظ من النوم، فتلاحظ ارتفاعها بدرجة طفيفة بعد فترة قليلة من حدوث التبويض وتستمر كذلك لعدة أيام وقد تصل لأسبوعين.
  • نزيف الأنف واللثة: التغيرات الهرمونية التي تحدث بعد حدوث الإخصاب أن تؤدي لالتهابات في الأنف والفم، وبالتالي يحدث نزيف بسيط من الأنف أو اللثة.

من هنا يمكن القول أنه قبل تحليل الحمل يمكن رصد مجموعة من الأعراض والعلامات التي تشير لحدوث الإخصاب للبويضة وبالتالي حدوث الحمل، إذا استمرت هذه الأعراض واقترنت بعد عدة أيام بغياب الدورة الشهرية، فهذا يشير لثبوت الأعراض، وبالتالي من الأفضل زيارة الطبيب للكشف للتأكد من حدوث الحمل، لتبدأ رحلة المتابعة حتى الولادة بأمان.

اترك تعليقاً

السابق
5 أعراض للتفرقة بين الطلق الكاذب والحقيقي .. اعرفي كيف تتعاملين معها