غير مصنف

5 أعراض للتفرقة بين الحمل وتأخر الدورة الشهرية .. تعرفي على الأعراض الأكيدة

الحمل وتأخر الدورة الشهرية

الحمل وتأخر الدورة الشهرية علاقة قوية بين مرحلتين هامتين من حياة المرأة، تسببا الحيرة الشديدة للتفرقة بين أعراضهما، خاصة إذا كانت المرأة في بداية حياتها الزوجية وتنتظر الحمل والخبر السعيد، وفي كل شهر تراقب الأعراض وتتمنى أن يكون حملاً، لتأتي الدورة الشهرية وتضع حداً للحلم المنتظر، لذا فإن ” بمبي ” معك عبر هذه السطور لمساعدتك في التعرف على الفرق بين أعراض تأخر الدورة الشهرية والحمل.

المدة الزمنية للأعراض

يمكن معرفة الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية من خلال متابعة الأعراض وتوقيت ظهورها.

حيث يمكنك ملاحظة علامات اقتراب الدورة الشهرية قبل نزولها وموعدها المنتظر بفترة تتراوح بين اسبوع وحتى عشرة أيام، وتنتهي بمجرد بداية الدورة الشهرية.

أما بالنسبة لأعراض الحمل فهي تبدأ أيضًا قبل الدورة الشهرية بعدة أيام، لكنها تستمر لفترة أطول، ويصاحبها أعراض أخرى تشير إلى أن القادم حملاً وليس العادة الشهرية.

ظهور آلام الثدي في الحمل وتأخر الدورة الشهرية

شعورك بتغيرات في الثدي من ضمن الأعراض التي تظهر في الحالتين، لكن كيف يمكنك التفرقة بينهما ؟

العلامات التالية تساعدك في ذلك:

  • آلام الثدي قبل الدورة الشهرية ليست قوية، بينما التي تشير للحمل فهي أكثر قوة وحدة، لدرجة لا تستطيع المرأة لمس الثدي.
  • تزيد آلام الثدي في حالة الحمل يومًا وراء الآخر، بينما تلك المرتبطة بالدورة الشهرية فهي تكاد تكون ثابتة، وتنتهي بمجرد نزول دم الدورة الشهرية.
  • لون الحلمة والهالة المحيطة بها يتغير لونها وتصبح أكثر قتامة وتتوسع، وذلك في حالة الحمل، بينما لا يوجد أي تغيير في اللون في حالة الدورة الشهري.
  • الآلام تختفي مع بداية الدورة الشهرية نتيجة انخفاض نسبة هرمون البروجسترون في الجسم، بينما تزيد مع الحمل.
  • الثدي مع الحمل أكثر امتلاءً ويبدو منتفخًا، نتيجة نشاط الغدد اللبنية.

شكل البطن وآلامها

الحمل وتأخر الدورة الشهرية لهما تأثير واضح على بطن المرأة، حيث تعاني في كلا الحالتين من الآلام والانتفاخات ، ولكن إليك الفرق بينهما:

  • آلام البطن والانقباضات أكثر قوة في حالة الحمل، بينما تشبه التقلصات البسيطة في حالة الدورة الشهرية.
  • تشعر الحامل بألم في الظهر، مع ثقل وانتفاخ واضح في البطن.
  • تقلصات البطن يصاحبها غثيان واضح وقيء في الصباح الباكر.
  • آلام البطن في حالة الدورة الشهرية، تبدأ قبلها بثلاثة أيام تقريبًا، تستمر في الأيام الأولى منها.
  • تعاني الحال من رفض الطعام والنفور منه، بينما في حالة الدورة الشهرية لا يحدث ذلك.
  • شهية المرأة تتغير بوضوح في فترة الحمل، وتميل أكثر للمأكولات المالحة.

الإرهاق والتعب

شعورك بتعب وإرهاق من ضمن الأمور التي تشير لاختلاف نسبة هرمونات الجسم، سواء في فترة ما قبل الدورة الشهرية، أو بداية الحمل.

لكن تعبك في حالة الحمل يكون أكبر، وشعورك بالنعاس والرغبة المستمرة في النوم أمر واضح، أما في حالة الدورة الشهرية فإن الشعور بالتعب أقل بكثير.

توقعي شعورك بالدوخة مع ضيق في التنفس في حالة الحمل، وذلك بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الجسم.

أما بالنسبة للدورة الشهرية، فإن الشعور بالأرق هو العلامة المميزة، مع إرهاق وألم في العضلات والمفاصل.

بقع الدم والإفرازات

إذا لاحظت المرأة نزول بقع دم خفيفة ووردية ويمكن تمييزها بسهولة عن دم الدورة الشهرية، فهذا يشير للحمل وانغراس البويضة المخصبة في الرحم.

لكن نزول الدم الكثيف مع تقلصات وألم في المعدة، ولن الدم أكثر قتامة، فهذا يشير للدورة الشهرية التي تستمر لعدة أيام.

كما يمكن أن يسبق الدورة الشهرية إفرازات شفافة أو بنية، أما الحمل، فإن لون الإفرازات أبيض أو شفاف لكن أكثر لزوجة.

التبول بكثرة من ضمن أعراض الحمل، وذلك بسبب امتلاء الجسم بالسوائل والضغط على المثانة، ويتميز البول برائحة نفاذة وقوية.

الحمل وتأخر الدورة الشهرية يمكن التفرقة بينهما من خلال بعض الأعراض، التي تساعدك على توقع ما سوف يحدث في الأيام القادمة، لكن الطريقة المثلى للتأكد من حدوث الحمل بالطبع هي زيارة الطبيب وإجراء فحص معملي، لتبدأ رحلة حمل آمنة في حالة حدوثه، أو علاج سبب تأخر الدورة الشهرية إذا كان هناك مشكلة صحية سببت ذلك.

اترك تعليقاً

السابق
10 أنشطة ابتعدي عنها في شهور الحمل الأولي .. ما هي ؟