الحمل والولادة

ما الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى علميًا

يتحكم في حركة الجنين الذكر والأنثى، هو مدى نشاطه وإحساس الأم بحركته، ووزن الأم وكمية الطعام التي تحصل عليها، وكذلك الوضعية التي توجد عليها الأم إن كانت مستلقية أم في وضع وقوف، كما أن شعور الأم بحركة جنينها يختلف من أم لأخرى.

محتوى الموضوع

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى

يؤدي الجنين في رحم الأم بعض الحركات، ويبدأ الشعور بها حينما يبدأ تأثير النهايات على العصبية على العضلات فور اتصالهما.

لا يوجد فترة معينة لتحرك الأجنة في رحم الأم، إلا أن أغلب الحالات تبدأ في الحركة في الفترة من الشهر الرابع حتى أواخر الشهر الخامس.

تتشابه تحركات الأجنة مع تشنجات البطن بعض الشيء، لذا يكون من الصعب تمييز الحركة داخل الرحم في المراحل الأولى من الحمل.

يعد وزن الأم عاملًا مهمًا في حركة الجنين والشعور بها، فزيادة الوزن يعوق الشعور بتحرك الجنين، إلا مع التقدم في شهور الحمل وزيادة قوة الحركة.

هل هناك فروق بين حركة الأجنة الذكور والأجنة الإناث ؟

ينتشر بين الناس أن الجنين يقوم ببعض الحركات داخل الرحم، ويمكن من خلاله

نوع الجنين،حركة الجنين،الرحم،

ا التمييز إن كان الجنين ذكر أم أنثى.

يوجد عدة اختلافات في حركة الجنين الذكر عن الأنثى، وتتوقف على مرحلة الحمل التي تمر به الأم.

يساهم  ترتيب الحمل إن كان الأول أم الثاني أم غير ذلك في تحرك الأجنة.

يُقال أن هناك عدة فروق بين حركة الأنثى وحركة الذكر في رحم الأم، وإليكم بعض هذه الفوارق في حركة الجنين مثل:

  • تبدأ حركة الذكر في وقت مبكر عن الأنثى، فتكون بداية من الشهر الرابع، والأنثى تبدأ بالشهر الخامس.
  • تبدو حركة الأنثى أكثر سرعة وبدون توقف، بينما الذكر فحركته تكون خفيفة تستمر لثوانٍ ثم تتوقف.
  • تزداد حركة الأنثى في الرحم بالجزء الأسفل من البطن، بين الذكر ترتكز حركته بالجزء العلوي.
  • يتحرك الذكر بركل الكوع و القدم، بينما الأنثى تستمر حركتها وكأنها تمارس تمارين السباحة.

تعد كل هذه الفروق التي تم ذكرها، ما هي إلا اجتهادات فقط، وليس هناك دليلًا علميًا قاطعًا على صحتها.

ويعد فحص السونار هو الأكثر دقة في تحديد نوع الجنين وهو الطريقة الحاسمة لمعرفة جنسه.

اترك تعليقاً

السابق
طريقة مؤكدة لمعرفة نوع الجنين مضمونة 100%
التالي
كيف أزيد وزن الجنين طبيعياً وبسرعة