المرأة

اعراض سرطان الثدي اثناء الرضاعة

اعراض سرطان الثدي

نادرًا ما تُلاحظ المرأة اعراض سرطان الثدي في المرحلة المبكرة وقد تُفسر التكتلات الموجودة في الثدي أو الإحمرار الشديد من الأمور الطبيعية التي تحدث خاصة في فترة الرضاعة، لكن مع الأسف عدم إكتشاف اعراض سرطان الثدي مبكرًا قد يُعرضك إلى المزيد من المضاعفات والأعراض الجانبية الخطيرة.

وهذا هو موضوعنا اليوم، حيث نقدم لكِ في السطور التالية أخطر اعراض سرطان الثدي اثناء الرضاعة وكيفية التعامل مع هذه المشكلة.

اعراض سرطان الثدي اثناء الرضاعة

على الرغم من أن الدراسات والبحوث العلمية أكدت أن سرطان الثدي من الصعب أن يُصيب المرأة أثناء الرضاعة، إلا أن هناك بعض التقارير التي أشارت إلى أن 3% من المرضعات تعرضوا لسرطان الثدي دون الإنتباه إلى الأعراض التي تصاحبه والتي تشمل ما يلي:

اعراض سرطان الثدي

  • تكتلات الثدي

بعض السيدات تعتقدن أن تكتلات الثدي أو علامات الإنتفاخ أو الإحمرار من أعراض الإصابة بالإلتهابات، ولهذا السبب تتأخر المرأة في الفحص الطبي وتعتقد أن الإلتهابات ستختفي مع مرور الوقت.

لكن؛ إذا لاحظتي ظهور هذه التكتلات مرارًا لأكثر من أسبوع وتختفي وتعود لتظهر في مكانها مرة آخرى، أيضًا إذا كان هذا التكتل صلبًا وثابتًا في مكانه، هنا يجب القلق لأن تلك التكتلات تشير إلى اعراض سرطان الثدي الخطيرة.

هذه من أخطر اعراض سرطان الثدي اثناء الرضاعة ويجب الإنتباه إليها جيدًا، وهناك أيضًا بعض العلامات التي تحذر من الإصابة بسرطان الثدي من بينها ما يلي:

  • ظهور إفرازات تخرج من الحلمتين ويزداد معدلها مع مرور الوقت.
  • الشعور بألم مستمر في الثديين.
  • قد تلاحظين تغيرات في الشكل أو الحجم أو الملمس.
  • ظهور إحمرار شديد على بشرة الثدي مع تغير لونها إلى اللون الداكن.
  • الشعور بالحكة أو الطفح الجلدي على منطقة الحلمة.
  • الشعور بتصلب أو سخونة في الثدي.

اعراض سرطان الثدي

بعض النساء قد تلاحظ ظهور هذه العلامات بشكل مستمر على الثدي؛ وفي هذه الحالة تحتاجي إلى التواصل مع الطبيب على الفور وإجراء الفحوصات والإختبارات الطبية اللازمة.

في حالة التأكد من وجود سرطان الثدي؛ قد تحتاجين إلى إجراء عملية جراحية أو قد يتوقع العلاج على العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، والطبيب هو من يحدد الطريقة الأنسب لعلاج سرطان الثدي.

وبالنسبة للرضاعة؛ يمنحك الطبيب الإرشادات المطلوبة، مثلًا بعض الحالات التي تخضع لعمليات إستئصال الورم أو العلاج الإشعاعي؛ قد يسمح الطبيب للأم بإرضاع طفلها، اما إذا كان من الضروري العلاج الكيميائي فلا يُمكن الإستمرار في الرضاعة الطبيعية لأن الأدوية التي تدخل إلى جسمها قد تؤذي بصحة الطفل.

اترك تعليقاً

السابق
فوائد الزنجبيل المطحون للتنحيف
التالي
اهم فوائد الكمون للتخسيس والرجيم وكيف تستغل الكمون بأفضل طريقة